نـــــادي المنارة للتفتح

مرحبا بك زائرنا الكريم، نرجوا أن تفيد وتستفيد

نادي تربوي ، متخصص في أنشطة التفتح الفني والاجتماعي و الرياضي بمدرسة بئرانزران بطانطان

نتمنى لكم عودة ميمونة و موسم دراسي موفق بإذن الله

maps

المواضيع الأخيرة

» الى كل غافل
( قم للمعلم) Emptyالجمعة فبراير 13, 2015 11:50 am من طرف hajar

» لعبة من سيربح المليون
( قم للمعلم) Emptyالثلاثاء يوليو 15, 2014 5:46 pm من طرف maryam

» موضوع عن التدخين
( قم للمعلم) Emptyالخميس يناير 09, 2014 5:32 pm من طرف maryam

» موضوع عن الام
( قم للمعلم) Emptyالخميس يناير 09, 2014 5:21 pm من طرف maryam

»  conversation et vocabulaire partie 5
( قم للمعلم) Emptyالجمعة ديسمبر 27, 2013 1:03 am من طرف Admin

» Les nombres de 1 à 100
( قم للمعلم) Emptyالأحد نوفمبر 03, 2013 8:26 pm من طرف maryam

» المسيرة الخضراء
( قم للمعلم) Emptyالأحد نوفمبر 03, 2013 12:23 pm من طرف maryam

» الطريق الى النجاح للدكتور ابراهيم الفقى الحلقه 1
( قم للمعلم) Emptyالأحد نوفمبر 03, 2013 12:18 pm من طرف maryam

» بحث رائع : قلوب يعقلون بها
( قم للمعلم) Emptyالخميس سبتمبر 26, 2013 7:52 pm من طرف Admin

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى

احصائيات

أعضاؤنا قدموا 2096 مساهمة في هذا المنتدى في 1255 موضوع

هذا المنتدى يتوفر على 80 عُضو.

آخر عُضو مُسجل هو harhar فمرحباً به.

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 6 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 6 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 46 بتاريخ السبت يونيو 22, 2013 11:54 am

المولد النبوي1

المولد النبوي2

أمسية المولد النبوي الجزء 2

ecole

تلاوات الشيخ الحصري

album3

اضغط هنا لعرض معرض الصور

المتواجدون


    ( قم للمعلم)

    morad
    morad
    عضو ذهبي
    عضو ذهبي

    عدد المساهمات : 496
    تاريخ التسجيل : 18/03/2013
    العمر : 17
    الموقع : نادي المنارة للتفتح

    ( قم للمعلم) Empty ( قم للمعلم)

    مُساهمة من طرف morad في السبت مايو 11, 2013 5:15 pm

    أحمد شوقي
    قُـم لِـلـمُـعَـلِّمِ وَفِّهِ iiالتَبجيلا
    كـادَ الـمُـعَـلِّمُ أَن يَكونَ رَسولا
    أَعَـلِـمتَ أَشرَفَ أَو أَجَلَّ مِنَ الَّذي
    يَـبـنـي وَيُـنشِئُ أَنفُساً iiوَعُقولا
    سُـبـحـانَـكَ الـلَهُمَّ خَيرَ iiمُعَلِّمٍ
    عَـلَّـمـتَ بِـالقَلَمِ القُرونَ iiالأولى
    أَخـرَجـتَ هَذا العَقلَ مِن iiظُلُماتِهِ
    وَهَـدَيـتَـهُ الـنـورَ المُبينَ iiسَبيلا
    وَطَـبَـعـتَـهُ بِـيَـدِ المُعَلِّمِ iiتارَةً
    صَـدِئَ الـحَـديدُ وَتارَةً مَصقولا
    أَرسَـلـتَ بِالتَوراةِ موسى iiمُرشِداً
    وَاِبـنَ الـبَـتـولِ فَـعَلَّمَ iiالإِنجيلا
    وَفَـجَـرتَ يَـنبوعَ البَيانِ iiمُحَمَّداً
    فَـسَـقـى الحَديثَ وَناوَلَ iiالتَنزيلا
    عَـلَّـمـتَ يـونـاناً وَمِصرَ فَزالَتا
    عَـن كُـلِّ شَـمسٍ ما تُريدُ iiأُفولا
    وَالـيَـومَ أَصـبَـحَتا بِحالِ iiطُفولَةٍ
    فـي الـعِـلـمِ تَـلتَمِسانِهِ iiتَطفيلا
    مِن مَشرِقِ الأَرضِ الشَموسُ تَظاهَرَت
    مـا بـالُ مَـغـرِبِـها عَلَيهِ iiأُديلا
    يـا أَرضُ مُـذ فَـقَـدَ المُعَلِّمُ iiنَفسَهُ
    بَـيـنَ الشُموسِ وَبَينَ شَرقِكِ iiحيلا
    ذَهَـبَ الَّـذينَ حَمَوا حَقيقَةَ iiعِلمِهِم
    وَاِسـتَـعـذَبوا فيها العَذابَ iiوَبيلا
    فـي عـالَـمٍ صَـحِبَ الحَياةَ مُقَيَّداً
    بِـالـفَـردِ مَـخـزوماً بِهِ مَغلولا
    صَـرَعَـتهُ دُنيا المُستَبِدِّ كَما iiهَوَت
    مِـن ضَربَةِ الشَمسِ الرُؤوسُ iiذُهولا
    سُـقـراطُ أَعطى الكَأسَ وَهيَ مَنِيَّةٌ
    شَـفَـتَـي مُـحِبٍّ يَشتَهي التَقبيلا
    عَـرَضـوا الحَياةَ عَلَيهِ وَهيَ غَباوَةٌ
    فَـأَبـى وَآثَـرَ أَن يَـمـوتَ iiنَبيلا
    إِنَّ الـشَـجـاعَةَ في القُلوبِ iiكَثيرَةٌ
    وَوَجَـدتُ شُـجعانَ العُقولِ iiقَليلا
    إِنَّ الَّـذي خَـلَـقَ الحَقيقَةَ iiعَلقَماً
    لَـم يُـخـلِ مِن أَهلِ الحَقيقَةِ iiجيلا
    وَلَـرُبَّـمـا قَـتَـلَ الغَرامُ iiرِجالَها
    قُـتِـلَ الـغَـرامُ كَمِ اِستَباحَ iiقَتيلا
    أَوَكُـلُّ مَـن حامى عَنِ الحَقِّ iiاِقتَنى
    عِـنـدَ الـسَـوادِ ضَغائِناً iiوَذُحولا
    لَـو كُـنتُ أَعتَقِدُ الصَليبَ وَخَطبُهُ
    لَأَقَـمـتُ مِن صَلبِ المَسيحِ iiدَليلا
    أَمُـعَـلِّـمي الوادي وَساسَةَ iiنَشئِهِ
    وَالـطـابِـعـيـنَ شَـبابَهُ المَأمولا
    وَالـحـامِـلـينَ إِذا دُعوا لِيُعَلِّموا
    عِـبءَ الأَمـانَـةِ فادِحاً iiمَسؤولا
    كـانَـت لَـنـا قَـدَمٌ إِلَيهِ iiخَفيفَةٌ
    وَرِمَـت بِـدَنـلـوبٍ فَكانَ الفيلا
    حَـتّـى رَأَيـنا مِصرَ تَخطو iiإِصبَعاً
    فـي الـعِلمِ إِن مَشَتِ المَمالِكُ iiميلا
    تِـلـكَ الـكُـفورُ وَحَشوُها iiأُمِّيَّةٌ
    مِـن عَـهـدِ خوفو لا تَرَ iiالقِنديلا
    تَـجِـدُ الَّـذينَ بَنى المِسَلَّةَ جَدُّهُم
    لا يُـحـسِـنـونَ لِإِبـرَةٍ iiتَشكيلا
    وَيُـدَلَّـلـونَ إِذا أُريـدَ iiقِـيادُهُم
    كَـالـبُـهمِ تَأنَسُ إِذ تَرى iiالتَدليلا
    يَـتـلـو الرِجالُ عَلَيهُمُ iiشَهَواتِهِم
    فَـالـنـاجِـحـونَ أَلَدُّهُم iiتَرتيلا
    الـجَـهـلُ لا تَـحيا عَلَيهِ iiجَماعَةٌ
    كَـيـفَ الـحَياةُ عَلى يَدَي عِزريلا
    وَالـلَـهِ لَـولا أَلـسُـنٌ وَقَرائِحٌ
    دارَت عَـلـى فِطَنِ الشَبابِ شَمولا
    وَتَـعَـهَّـدَت مِن أَربَعينَ iiنُفوسَهُم
    تَـغـزو الـقُـنوطَ وَتَغرِسُ التَأميلا
    عَـرَفَـت مَواضِعَ جَدبِهِم iiفَتَتابَعَت
    كَـالـعَـيـنِ فَيضاً وَالغَمامِ مَسيلا
    تُـسدي الجَميلَ إِلى البِلادِ iiوَتَستَحي
    مِـن أَن تُـكـافَـأَ بِالثَناءِ جَميلا
    مـا كـانَ دَنـلـوبٌ وَلا iiتَعليمُهُ
    عِـنـدَ الـشَـدائِـدِ يُغنِيانِ iiفَتيلا
    رَبّـوا عَـلى الإِنصافِ فِتيانَ iiالحِمى
    تَـجِـدوهُمُ كَهفَ الحُقوقِ iiكُهولا
    فَـهـوَ الَّـذي يَـبني الطِباعَ iiقَويمَةً
    وَهـوَ الَّـذي يَـبني النُفوسَ عُدولا
    وَيُـقـيـمُ مَنطِقَ كُلِّ أَعوَجِ iiمَنطِقٍ
    وَيُـريـهِ رَأيـاً فـي الأُمورِ iiأَصيلا
    وَإِذا الـمُـعَلِّمُ لَم يَكُن عَدلاً iiمَشى
    روحُ الـعَـدالَةِ في الشَبابِ iiضَئيلا
    وَإِذا الـمُـعَـلِّـمُ ساءَ لَحظَ بَصيرَةٍ
    جـاءَت عَـلى يَدِهِ البَصائِرُ iiحولا
    وَإِذا أَتـى الإِرشادُ مِن سَبَبِ iiالهَوى
    وَمِـنَ الـغُـرورِ فَـسَمِّهِ iiالتَضليلا
    وَإِذا أُصـيـبَ الـقَومُ في iiأَخلاقِهِم
    فَـأَقِـم عَـلَـيـهِم مَأتَماً iiوَعَويلا
    إِنّـي لَأَعـذُرُكُـم وَأَحسَبُ عِبئَكُم
    مِـن بَـيـنِ أَعـباءِ الرِجالِ iiثَقيلا
    وَجَـدَ الـمُـساعِدَ غَيرُكُم وَحُرِمتُمُ
    فـي مِـصـرَ عَونَ الأُمَّهاتِ iiجَليلا
    وَإِذا الـنِـسـاءُ نَـشَـأنَ في iiأُمِّيَّةً
    رَضَـعَ الـرِجـالُ جَهالَةً iiوَخُمولا
    لَـيـسَ الـيَتيمُ مَنِ اِنتَهى أَبَواهُ iiمِن
    هَـمِّ الـحَـيـاةِ وَخَـلَّـفاهُ ذَليلا
    فَـأَصـابَ بِـالدُنيا الحَكيمَةِ iiمِنهُما
    وَبِـحُـسـنِ تَـربِيَةِ الزَمانِ iiبَديلا
    إِنَّ الـيَـتـيـمَ هُوَ الَّذي تَلقى iiلَهُ
    أُمّـاً تَـخَـلَّـت أَو أَبـاً iiمَشغولا
    مِـصـرٌ إِذا مـا راجَـعَت iiأَيّامَها
    لَـم تَـلـقَ لِـلسَبتِ العَظيمِ iiمَثيلا
    الـبَـرلَـمـانُ غَـداً يُمَدُّ iiرُواقُهُ
    ظِـلّاً عَـلى الوادي السَعيدِ iiظَليلا
    نَـرجـو إِذا الـتَعليمُ حَرَّكَ iiشَجوَهُ
    أَلّا يَـكـونَ عَـلـى البِلادِ iiبَخيلا
    قُـل لِـلشَبابِ اليَومَ بورِكَ iiغَرسُكُم
    دَنَـتِ الـقُـطوفُ وَذُلِّلَت تَذليلا
    حَـيّـوا مِـنَ الشُهَداءِ كُلَّ iiمُغَيَّبٍ
    وَضَـعـوا عَـلى أَحجارِهِ iiإِكليلا
    لِـيَـكونَ حَظُّ الحَيِّ مِن iiشُكرانِكُم
    جَـمّـاً وَحَـظُّ الـمَيتِ مِنهُ جَزيلا
    لا يَـلـمَسُ الدُستورُ فيكُم iiروحَهُ
    حَـتّـى يَـرى جُـندِيَّهُ iiالمَجهولا
    نـاشَـدتُـكُـم تِلكَ الدِماءَ iiزَكِيَّةً
    لا تَـبـعَـثـوا لِـلبَرلَمانِ iiجَهولا
    فَـلـيَـسـأَلَنَّ عَنِ الأَرائِكِ iiسائِلٌ
    أَحَـمَـلنَ فَضلاً أَم حَمَلنَ iiفُضولا
    إِن أَنـتَ أَطـلَـعتَ المُمَثِّلَ iiناقِصاً
    لَـم تَـلـقَ عِـندَ كَمالِهِ التَمثيلا
    فَـاِدعـوا لَها أَهلَ الأَمانَةِ iiوَاِجعَلوا
    لِأولـى الـبَـصـائِرِ مِنهُمُ التَفضيلا
    إِنَّ الـمُـقَـصِّرَ قَد يَحولُ وَلَن تَرى
    لِـجَـهـالَـةِ الطَبعِ الغَبِيِّ iiمُحيلا
    فَـلَـرُبَّ قَـولٍ في الرِجالِ iiسَمِعتُمُ
    ثُـمَّ اِنـقَـضـى فَـكَأَنَّهُ ما iiقيلا
    وَلَـكَـم نَـصَرتُم بِالكَرامَةِ iiوَالهَوى
    مَـن كـانَ عِـندَكُمُ هُوَ iiالمَخذولا
    كَـرَمٌ وَصَـفحٌ في الشَبابِ iiوَطالَما
    كَـرُمَ الـشَـبابُ شَمائِلاً iiوَمُيولا
    قـوموا اِجمَعوا شَعبَ الأُبُوَّةِ iiوَاِرفَعوا
    صَـوتَ الـشَـبابِ مُحَبَّباً iiمَقبولا
    مـا أَبـعَـدَ الـغـايـاتِ إِلّا iiأَنَّني
    أَجِـدُ الـثَـبـاتَ لَكُم بِهِنَّ iiكَفيلا
    فَـكِـلـوا إِلى اللَهِ النَجاحَ وَثابِروا
    فَـالـلَـهُ خَـيـرٌ كافِلاً iiوَوَكيلا

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين أبريل 22, 2019 7:06 am