نـــــادي المنارة للتفتح

مرحبا بك زائرنا الكريم، نرجوا أن تفيد وتستفيد

نادي تربوي ، متخصص في أنشطة التفتح الفني والاجتماعي و الرياضي بمدرسة بئرانزران بطانطان

نتمنى لكم عودة ميمونة و موسم دراسي موفق بإذن الله

maps

المواضيع الأخيرة

» الى كل غافل
لن اخاف الموت بعد ذللك Emptyالجمعة فبراير 13, 2015 11:50 am من طرف hajar

» لعبة من سيربح المليون
لن اخاف الموت بعد ذللك Emptyالثلاثاء يوليو 15, 2014 5:46 pm من طرف maryam

» موضوع عن التدخين
لن اخاف الموت بعد ذللك Emptyالخميس يناير 09, 2014 5:32 pm من طرف maryam

» موضوع عن الام
لن اخاف الموت بعد ذللك Emptyالخميس يناير 09, 2014 5:21 pm من طرف maryam

»  conversation et vocabulaire partie 5
لن اخاف الموت بعد ذللك Emptyالجمعة ديسمبر 27, 2013 1:03 am من طرف Admin

» Les nombres de 1 à 100
لن اخاف الموت بعد ذللك Emptyالأحد نوفمبر 03, 2013 8:26 pm من طرف maryam

» المسيرة الخضراء
لن اخاف الموت بعد ذللك Emptyالأحد نوفمبر 03, 2013 12:23 pm من طرف maryam

» الطريق الى النجاح للدكتور ابراهيم الفقى الحلقه 1
لن اخاف الموت بعد ذللك Emptyالأحد نوفمبر 03, 2013 12:18 pm من طرف maryam

» بحث رائع : قلوب يعقلون بها
لن اخاف الموت بعد ذللك Emptyالخميس سبتمبر 26, 2013 7:52 pm من طرف Admin

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى

احصائيات

أعضاؤنا قدموا 2096 مساهمة في هذا المنتدى في 1255 موضوع

هذا المنتدى يتوفر على 80 عُضو.

آخر عُضو مُسجل هو harhar فمرحباً به.

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 157 بتاريخ الأربعاء يوليو 24, 2019 5:03 pm

المولد النبوي1

المولد النبوي2

أمسية المولد النبوي الجزء 2

ecole

تلاوات الشيخ الحصري

album3

اضغط هنا لعرض معرض الصور

المتواجدون


    لن اخاف الموت بعد ذللك

    rimi
    rimi
    عضو فضي
    عضو فضي

    عدد المساهمات : 62
    تاريخ التسجيل : 30/11/2010
    العمر : 19

    لن اخاف الموت بعد ذللك Empty لن اخاف الموت بعد ذللك

    مُساهمة من طرف rimi في السبت أبريل 13, 2013 9:49 pm

    قد لا يفاجأ كل إنسان يعي يقينا أن القرآن هو من عند الله وأنه

    معجزة في أسلوبه وفي لغته وفي الحقائق العلمية التي يحيط بها هذا الكتاب

    القويم والذكر الحكيم الذي بعث به رب كريم قبل أربعة عشر قرنا من الزمان،

    ليكشف لنا حقائق ومعلومات لم يتوصل العلم الحديث سوى إلى بعض منها..

    ولكن بالمقابل هنالك ما يوجع القلب ويضيق به الصدر، هو أننا نحتفظ

    في كتاب لا نفقه تأويله وأن كل ما يتوصل إليه علماء الفلك غير العرب

    نجده يقينا في القرآن، أما علماء العرب فلم يكتشفوا شيئا من هذه المعجزات

    التي هي بين أيديهم منذ مئات السنين!

    ربما تعجبون معي إذا علمتم أن أهم عشر اكتشافات كونية في المئة

    سنة الماضية، قد كشفها القرآن قبل أربعة عشر قرناً....


    يتميز عصرنا الحديث بأنه عصر الفضاء، حيث تمكن الإنسان من كشف

    أسرار الكون والوصول إلى حقائق مذهلة غيرت نظرتنا

    إلى العالم من حولنا. والعجيب أن نجد هذه الحقائق جلية واضحة في

    كتاب أنزل قبل أكثر من 1400 سنة في زمن كانت علوم الفضاء عبارة

    عن شعوذة ودجل وخرافات وأساطير!

    وقد أدوع الله هذه الحقائق الكونية في كتابه لتكون دليلاً لكل مشكك

    في هذا العصر يرى من خلالها نور الحق وعظمة رسالة الإسلام..

    ومن أهم هذه الحقائق :

    اكتشاف بداية الكون


    نظريات كثيرة وُضعت لتصور نهاية الكون، تختلف فيما بينها ولكن العلماء

    يتفقون على أن للكون نهاية، ولا يمكن أن يستمر التوسع لما لانهاية بسبب

    قانون انحفاظ الطاقة الذي يقرر أن كمية المادة والطاقة في الكون ثابت،

    وبالتالي سوف يتوقف الكون عن التوسع ويبدأ بالانكماش على نفسه والعودة

    من حيث بدأ!

    يتصور العلماء أن الكون عبارة عن ورقة مسطحة ومنحنية قليلاً،

    وسوف تنكمش وتُطوى على نفسها في نهاية حياة الكون!

    العجيب أن القرآن أشار إلى هذه النهاية للكون بل وحدد شكل الكون

    وهو مثل الورقة المنحنية، وهذا الشكل هو الذي يقرره معظم العلماء اليوم.

    يقول تعالى: (يَوْمَ نَطْوِي السَّمَاءَ كَطَيِّ السِّجِلِّ لِلْكُتُبِ كَمَا بَدَأْنَا أَوَّلَ خَلْقٍ

    نُعِيدُهُ وَعْدًا عَلَيْنَا إِنَّا كُنَّا فَاعِلِينَ) [الأنبياء: 104]،

    فسبحان الله!





    اكتشاف الثقوب السوداء





    إنها ظاهرة عظيمة بحثها العلماء لأكثر من نصف قرن وتأكدوا أخيراً

    من وجودها وهي ما سمّي: الثقوب السوداء.

    حيث يؤكد العلماء أن النجوم تكبر حتى تنفجر وتنهار وتتحول إلى ثقب

    أسود بجاذبية فائقة تجذب لها كل شيء حتى الضوء لا تسمح له

    بالمغادرة فلا نراها أبداً!

    القرآن يتحدث عن الثقوب السوداء في زمن لم يكن أحد على وجه الأرض

    يعلم شيئاً عنها أو حتى يتخيلها!!

    ويصف العلماء هذه المخلوقات بثلاث صفات: فهي لا تُرى، وهي تجري

    وهي تكنُس وتجذب أي شيء يقترب منها،

    والعجيب أن القرآن كشف لنا هذه النتيجة الدقيقة في قوله تعالى:

    (فَلَا أُقْسِمُ بِالْخُنَّسِ* الْجَوَارِ الْكُنَّسِ) [التكوير: 14-15].

    والخُنَّس: أي التي تخنُس فلا تُرى،

    والجوار: أي التي تجري بسرعة،

    والكنَّس: أي التي تجذب وتكنس صفحة السماء.

    وهذا ما يقرره العلماء، فسبحان الله!






    اكتشاف النجوم النابضة



    من الاكتشافات التي أحدثت ضجة في القرن العشرين "النجوم النابضة" وهي

    عبارة عن نجوم في السماء تصدر صوتاً يشبه صوت المطرقة،

    ولذلك سماها العلماء "المطارق العملاقة" ويقول العلماء إنها تصدر موجات

    ثاقبة تخترق أي جسم في الكون، فهي طارقة وثاقبة وهذه النتيجة وصل

    إليها العلماء بعد مراقبة ودراسة طويلة.

    النجم الثاقب أحد أهم الظواهر الكونية المحيرة للعلماء!

    ولكن القرآن كشف الحقيقة ذاتها بكلمات بليغة ومعبرة حيث أقسم الله بهذه

    النجوم فقال: (وَالسَّمَاءِ وَالطَّارِقِ * وَمَا أَدْرَاكَ مَا الطَّارِقُ * النَّجْمُ الثَّاقِبُ)

    [الطارق: 1-3].

    إنها آيات تشهد على صدق منزلها سبحانه وتعالى.

    منقوول للافادة

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد أغسطس 18, 2019 12:51 am