نـــــادي المنارة للتفتح

مرحبا بك زائرنا الكريم، نرجوا أن تفيد وتستفيد

نادي تربوي ، متخصص في أنشطة التفتح الفني والاجتماعي و الرياضي بمدرسة بئرانزران بطانطان

نتمنى لكم عودة ميمونة و موسم دراسي موفق بإذن الله

maps

المواضيع الأخيرة

» الى كل غافل
الجمعة فبراير 13, 2015 11:50 am من طرف hajar

» لعبة من سيربح المليون
الثلاثاء يوليو 15, 2014 5:46 pm من طرف maryam

» موضوع عن التدخين
الخميس يناير 09, 2014 5:32 pm من طرف maryam

» موضوع عن الام
الخميس يناير 09, 2014 5:21 pm من طرف maryam

»  conversation et vocabulaire partie 5
الجمعة ديسمبر 27, 2013 1:03 am من طرف Admin

» Les nombres de 1 à 100
الأحد نوفمبر 03, 2013 8:26 pm من طرف maryam

» المسيرة الخضراء
الأحد نوفمبر 03, 2013 12:23 pm من طرف maryam

» الطريق الى النجاح للدكتور ابراهيم الفقى الحلقه 1
الأحد نوفمبر 03, 2013 12:18 pm من طرف maryam

» بحث رائع : قلوب يعقلون بها
الخميس سبتمبر 26, 2013 7:52 pm من طرف Admin

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى

احصائيات

أعضاؤنا قدموا 2096 مساهمة في هذا المنتدى في 1255 موضوع

هذا المنتدى يتوفر على 80 عُضو.

آخر عُضو مُسجل هو harhar فمرحباً به.

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 3 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 3 زائر

لا أحد


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 46 بتاريخ السبت يونيو 22, 2013 11:54 am

المولد النبوي1

المولد النبوي2

أمسية المولد النبوي الجزء 2

ecole

تلاوات الشيخ الحصري

album3

اضغط هنا لعرض معرض الصور

المتواجدون


    موضوع عن الرفق بالحيوان

    شاطر
    avatar
    ambarkasanfora
    عضو ذهبي
    عضو ذهبي

    عدد المساهمات : 368
    تاريخ التسجيل : 29/03/2013

    موضوع عن الرفق بالحيوان

    مُساهمة من طرف ambarkasanfora في الأربعاء مايو 22, 2013 9:12 pm

    بسم الله الرحمن الرحيم ../

    تتجلى قدره الله سبحانه وتعالى في خلقته فنرى الضعيف من مخلوقاته والقوي ,
    ولكل من تلك المخلوقات خصائصها التي ميزها الله بها عن سائر مخلوقاته ...
    فمنذ أكثر من 1400 سنه حث الرسول صلى الله عليه وسلم على الرفق بتلك المخلوقات الضعيفه
    وبين ان عذاب النار جزاءً لمن اساء إليها او قتلها دون اي سبب ما ..
    نرى هذه الكلمات تتحلق في الحديث الذي أخرجه الشيخان عن ابن عمر رضي الله عنهم /


    (عذبت امرأة في هرة حبستها حتى ماتت فدخلت فيها النار , لا هي أطعمتها وسقتها اذا هي حبستها, ولا هي تركتها تأكل من خشاش الأرض)
    وفي رواية أخرى
    ( دخلت امرأة النار في هرة حبستها فلا هي أطعمتها ولا جعلتها تأكل من خشاش الأرض)

    وهذي يدل على ضيآع الأعمال الصالحه لهذه المرأه , بـ تعذيبها ( للهره ) وهي مخلوقه ضعيفه بالنسبه لها ..
    وهذا لا يدل على ان الحيوان جالب للشر والأذى ! ..

    فهذا رجل يدخل الجنه بسبب حيوان !..
    (روى رسول الله هذه القصه ) :-

    ( بينما رجل يمشي بطريق اشتد عليه العطش فوجد بئرا" فنزل فيها فشرب ثم خرج ,فاذا كلب يلهث يأكل الثرى من العطش فقال الرجل: لقد بلغ هذا الكلب من العطش مثل الذي كان قد بلغ مني فنزل البئر فملأ خفه ماء ثم أمسكه بفيه حتى رقي فسقى الكلب فشكر الله له فغفر له) أخرجه الشيخان عن أبي هريرة

    وهذه دلاله على حسن صنيع الرجل وتواضعه ورفقه بالحيوان وعظييم جزاء الله له ..

    وكذلك الحال يتجلى مع الحيوانات التي سخرها البشر لخدمتهم فقد نهى الرسول عن انهاك الحيوان بالجلوس على ظهره لوقت طويل

    (إياكم أن تتخذوا ظهور دوابكم منابر , فإن الله إنما سخرها لكم لتبلغكم إلى بلد لم تكونوا بالغيه إلا بشق الأنفس , وجعل لكم الأرض, فعليها فاقضوا حاجتكم)أخرجه أبو داود عن أبي هريرة

    أما عن شأن النمل ..! تلك المخلوقات الصغيره , التي لا نتوارى عن التفنن في تعذيبها !
    ولو رأينا صغارنا يقومون بذلك لما اكترثنا كثيراً لششأنهم !..فقد ورأى الرسول الكريم نفرا" من الصحابة أحرقوا قرية نمل فنهاهم عن ذلك وقال لهم
    ( إنه لا ينبغي أن يعذب بالنار إلا رب النار) أخرجه أبو داود عن عبد الله بن عمر

    أي أن العذاب بالنار مختص بالله خالق النار ورب النار ولأن التعذيب بالنار لا فائدة منه وفيه تعذيب للحيوان والمطلوب هو الاحسان والرفق بالحيوان ..!

    وعن حال البهائم التي اصبحت كدمى عند حملها وضضربها وعدم المبالاه لأمرها !..
    نهى الرسول الكريم عن التحريش بين البهائم أي الاغراء بينها ليناطح بعضها بعضا"

    وحرم الرسول الكريم وسم البهائم في وجهها
    ( أما بلغكم أني لعنت من وسم البهيمة في وجهها أو حز بها في وجهها) أخرجه مسلم وأبو داود عن ابن عباس
    وذلك لأن الوسم تشويه لخلق الله وتعذيب للحيوان ولاحاجة له
    وأباح الرسول فقط وسم غير الوجه من غير الآدمي وذلك عندما أباح بوسم ابل الزكاة (الصدقة) والجزية

    ومر الرسول برجل يحلب شاة فقال : أي فلان إذا حلبت فأبق لولدها فإنها من أبر الدواب
    أخرجه الطبراني عن عبد اله بن عمرو
    وهذه لفتة مليئة بالرحمة والشفقة على الحيوان الصغير الذي هو بأشد الحاجة إلى الرضاع من لبن أمه فلا يستأصل ما في الضرع من لبن وإنما يترك شئ للولد..!

    ما اعظمه صلى الله عليه وسلم , وصدق الله تعالى حينما قال :{وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ}..

    فمن سيهم بتعذب الحيوانات بعد هذه الكلمات التي تكتب بماء الذهب , وتعطيرها بكلام الله سبحانه وتعالى ..
    وأحاديثه صلى الله عليه وسسلم .. !؟

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء أكتوبر 17, 2017 2:45 pm